سعياً للجهود الرسمية المبذولة في تحقيق المساواة بين الأشخاص ذوي الإعاقة ونظرائهم الأصحاء في المجتمع، وعدم التمييز بسبب احتياجاتهم الخاصة، أطلقت مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غُروس” برامج اجتماعية وتعليمية وصحية متنوعة لتدريب وتأهيل ذوي الإعاقة للإسهام في دمجهم في سوق العمل.

      وتهدف مؤسسة غُروس الخيرية من خلال برامجها ومبادراتها الخيرية الموجهة لذوي الاحتياجات الخاصة إلى حفظ حقوقهم، وتوفير البيئة المثالية لاستثمار طاقاتهم وقدراتهم ومهاراتهم لمواجهة ظروف اعاقتهم والتغلب عليها، والتخفيف من معاناتهم، والإسهام في تمكينهم وتوفير الفرص الوظيفية لهم في القطاعات المختلفة، والإستفادة من عزيمتهم  ليتمكنوا من تصريف شؤونهم بأنفسهم وتقليل اعتمادهم على الآخرين،وليكونوا سواعد في نهضة المجتمع، وجزء من منظومة العمل والتنمية فيه.

       وتقوم مؤسسة غُروس الخيرية بتقديم الخدمات التأهيلية والمهنية المستدامة لإخواننا ذوي الإعاقة من خلال الشراكة والتعاون مع الجمعيات والمراكز الخيرية المتخصصة برعاية ودعم المعاقين في مختلف مناطق المملكة؛ ومن أمثلة ذلك: برنامج “أهلهم لتمكنكم” لتدريب وتأهيل ذوي الإعاقة الحركية بالتعاون مع جمعية الإعاقة الحركية للكبار في الرياض، وبرامج تمكين ذوي الإعاقة الحركية بالتعاون مع كل من: جمعية الإعاقة الحركية للكبار (عازم)، وجمعية ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة (شراكة) بالرياض، وأخيراً برنامج “مهاراتي سر إبداعي” بالتعاون مع جمعية المدينة المنورة لمتلازمة داون.

     نسأل الله أن يجزي قاداتنا وولاة أمورنا في وطننا الغالي خير الجزاء لإتاحتهم الفرصة للمؤسسات الخيرية المانحة للمساهمة في مختلف المجالات الإنسانية والإجتماعية والخيرية، وأن يجعل كل ما تقدمه مؤسسة غُروس الخيرية في ميزان حسنات الواقف والمؤسس محمد إبراهيم السبيعي وزوجه رحمهما الله وذريتهما والقائمين على المؤسسة والعاملين فيها.