“غُروس” تطلق إحدى مبادراتها الغذائية المجتمعية بتوزيع (330) طناً من التمور في مناطق المملكة


   أطلقت مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غُروس” برنامجها السنوي المتمثل في تنفيذ إحدى مبادراتها الغذائية المجتمعية بتوزيع (330) طناً من التمور الخيرية بالتعاون مع جمعيات البر الخيرية في مناطق المملكة العربية السعودية.

   صرح بذلك الأستاذ/ إبراهيم محمد السبيعي رئيس مجلس الأمناء في المؤسسة، مشيراً إلى أن توزيع التمور من البرامج الخيرية التي تحرص مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غروس” على تنفيذها سنوياً، استشعارً منها بأهمية وقيمة التمور كونها منتجاً وطنياً استراتيجياً يرتبط بتاريخ المملكة العربية السعودية وثقافتها، ومن مواردها الاقتصادية المهمة، بالإضافة إلى أن التمور من أهم المصادر الغذائية ومن الوجبات الرئيسة والمفيدة للأفراد والأسر.

      وبينّ السبيعي أن مؤسسة غُروس الخيرية تنفذ هذا البرنامج سنوياً، والذي يتكون من أجود وأفخر أنواع التمور التي تنتجها مزارع محمد إبراهيم السبيعي الوقفية، ويتم تعبئة هذه التمور وتغليفها وتوزيعها وفق أعلى الضوابط الصحية والفنية، ومن ثم يتم نقلها وتوزيعها على الجهات المستفيدة، وقد بلغ إجمالي تكلفة التمور التي وزعتها المؤسسة هذا العام (3,5) مليون ريال، واستفادت منها ما يزيد عن (30) جمعية خيرية في مناطق المملكة العربية السعودية، والتي ستتولى بدورها توزيعها على الأسر المستفيدة، وفي تجمعات إفطار الصائمين في المساجد وإسكان الشركات، ونحو ذلك.

     واختتم السبيعي تصريحه بشكر المولى عز وجل ودعائه بأن يديم على بلادنا خيرها الوارف في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله ورعاهم، وسأل الله أن يجعل ما تقدمه مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غُروس” في ميزان حسنات الواقف والمؤسس محمد إبراهيم السبيعي رحمه الله وذريته والعاملين في المؤسسة.