تفعيلاً للشراكة بين القطاع الخاص والقطاع غير الربحي مؤسسة غروس الخيرية تواصل تنفيذ برامجها ومبادراتها الخيرية بدعم من شركة محمد السبيعي للاستثمار “ماسك”


تواصل مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غُروس” تنفيذ عدة برامج متنوعة داخل المملكة العربية السعودية بدعم من مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده للاستثمار “ماسك”.

        صرح  بذلك الأستاذ إبراهيم بن محمد السبيعي رئيس مجلس الأمناء بمؤسسة “غروس” الخيرية، مشيراً إلى أن مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غُروس” وقعت في وقت سابق من هذا العام اتفاقية شراكة نوعية مع شركة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده للاستثمار “ماسك”، لتكون شركة ماسك للاستثمار داعما لعدد من البرامج الخيرية النوعية التي تنفذها مؤسسة غُروس الخيرية، وذلك تفعيلاً للشراكات الاستراتيجية البناءة بين مؤسسات القطاع الخاص والمؤسسات غير الربحية، واضطلاعاً من شركة “ماسك” للاستثمار كشركة وطنية رائدة لتعزيز دورها في المسئولية الاجتماعية، ومشاركتها الفاعلة في برامج التنمية المستدامة، بما يخدم ويسهم في تحقيق الأهداف التنموية والاجتماعية الواردة في رؤية المملكة 2030.

       وأوضح السبيعي أنه في إطار هذه الإتفاقية نفذت مؤسسة غُروس الخيرية مشروعات وبرامج خيرية متنوعة لدعم المجالين الصحي والاجتماعي، تفاعلاً من كلا الطرفين في إعطاء أولوية لحاجات المجتمع ورغبات المستفيدين فيه، ومن هذه البرامج التي شملتها الإتفاقية: دعم منصة الأمير محمد بن سلمان للعمل الخيري “إحسان”، والتكفل بجلسات الغسيل الكلوي لعدد من المرضى، وكفالة ودعم الأيتام، وتدريب وتوظيف وتمكين الأسر المستفيدة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

        وفي ختام تصريحه وجه السبيعي  الشكر لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهم الله ورعاهم- لدعم وتشجيع مثل هذه الشراكات الاستراتيجية الوطنية والحث عليها، بما يعزز من دور القطاعين الخاص والقطاع الثالث غير الربحي في خدمة المجتمع والاهتمام بقضاياه، فالعمل الخيري عمل تكاملي يحتاج التعاضد والتكاتف من الجميع، واضطلاع كل فرد ومؤسسة بمسؤولياتها الوطنية والاجتماعية، بما يخدم صالح الوطن، ويسهم في دفع عجلة التنمية والتطوير فيه. داعياً الله عز وجل أن يديم علينا الأمن والأمان والرخاء، وأن يجعل نتاج هذه الاتفاقية وبرامجها وكل ما تقدمه شركة ماسك للاستثمار ومؤسسة غروس الخيرية في ميزان حسنات الواقف والمؤسس محمد بن إبراهيم السبيعي رحمه الله وذريته والعاملين في المؤسسة.