مؤسسة محمد السبيعي الخيرية “غُروس” تتبرع للحملة الوطنية للعمل الخيري بـ (10) مليون ريال لتعزيز فرص الاستثمار الاجتماعي والاستدامة المالية والتمكين في المملكة


أعلنت مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غروس” عن مشاركتها في الحملة الوطنية للعمل الخيري في نسختها الثانية (رمضان 1443هـ- 2022م) بالتبرع بمبلغ عشرة ملايين ريال (10,000,000) من خلال منصة إحسان للعمل الخيري.

وأكدت مؤسسة غُروس الخيرية في بيان صادر عنها حرصها في تبرعها لهذه الحملة أن يخصص في تعزيز فرص الاستثمار الاجتماعي وتعظيم الأثر الاجتماعي وتحقيق أثر مستدام من خلال برامج الاستدامة المالية والتمكين في القطاع غير الربحي السعودي بالتعاون مع منصة إحسان.   

وعبّر البيان عن شكر مجلس أمناء مؤسسة محمد إبراهيم السبيعي وأولاده الخيرية “غروس” لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهم الله – على الإنجازات النوعية والجهود الكبيرة التي تقدم في وطننا الغالي في مختلف المجالات والقطاعات، ولا سيما في دعم وتحفيز القطاع الثالث غير الربحي، وتعظيم دوره ورفع مساهمته كشريك رئيس في خدمة وتنمية الوطن، كما قدم المجلس شكره لمعالي رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا) الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي على الجهود المتميزة للهيئة والتعاون الكبير من كافة منسوبي منصة إحسان للعمل الخيري، سائلين الله عز وجل أن يديم على بلادنا الرخاء والخير والنماء، وأن يجعل ما تقدمه مؤسسة غُروس الخيرية في ميزان حسنات الواقف والمؤسس محمد إبراهيم السبيعي رحمه الله وذريته والعاملين في المؤسسة.

يذكر أن هذا التبرع من مؤسسة غروس الخيرية يأتي امتداداً للدعم السابق الذي قدمته المؤسسة لمنصة إحسان للعمل الخيري في الحملة السابقة (رمضان 1442هـ)، وذلك إيماناً من غُروس الخيرية بالدور النوعي والمهم لهذه المنصة المتميزة في ضبط وتوجيه التبرعات وإيصالها بشكل تقني ميسر وسريع وآمن للجهات المستفيدة، وقيامها بدور مهم في تنظيم العمل الخيري وفق حوكمة رشيدة وضوابط عالية.